" أي القارئين أفضل، من يقرأ كتاباً قراءة معمقة ولا يستطيع أن يحدد موقعه أم من لا يدخل إلى أي كتاب ولكنه يتجول في كل الكتب؟ "

يقدم بايار رؤية مختلفة حول مفهوم القراءة ومفهوم اللاقراءة عبر وجهة نظر سوسيولوجية ونفسية.
كما يطرح نظريته الخاصة حول القراءة والتي تتلخص في اللاقراءة !

" ان علاقتنا بالكتب ليست تلك العملية المستمرة والمتجانسة التي يحاول بعض النقاد أن يوهمونا بها، وليست الحيّز الذي نعرف فيه أنفسنا معرفة شفافة، لكنها حيّز غامض مظلم تتسلط عليه شظايا الذكريات، وترتبط قيمته، بجميع أشكالها بما في ذلك الإبداعية، بالأشباح الغامضة الهائمة فيه "

ان كل ما يحث ويدعو له بايار في هذا الكتاب هو أن تخرج من التصنيفات الرائجة للقراءة وأن تبتكر طرقك الخاصة بك "أن تخلق كتاباً" وأن تتحرر من ثقل الثقافة والإملاءات المملة لشكل القراءة المثالية. فلا بأس إن لم تكمل قراءة كتاب ما بالكامل، أو حتى إن لم تقرأه?! 

الكتاب قدم تجارب وقصص مجنونة جديرة بالقراءة والاهتمام والإصغاء.

كتابة تعليق

انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML !
    رديء           ممتاز

كيف تتحدث عن كتاب لم تقرأه؟

  • حالة التوفر : متوفر
  • 4.00BD


الكلمات الدليليلة : كيف تتحدث عن كتاب لم تقرأه، بايار، دار كلمات